الرئيسية / مايخص المرأه / تعرفى سيدتى على أسباب تأخر الدوره الشهريه لتتجنبي أسبابها

تعرفى سيدتى على أسباب تأخر الدوره الشهريه لتتجنبي أسبابها

لكل جسد خلقه الله عجائب وتركيبات مهما طال الزمن وتقدم العلم فسنظل أمامه مشدوهين لا نكاد نتبين منه شيء، ومن ضمن هذه العجائب في التركيبات الدورة الشهرية للمرأة، التي بها تعرف الفتاة الصغيرة في السن أنها بلغت مبلغ الكبار ووصلت إلى حد البلوغ، وتعرف المرأة المتزوجة أنها حاملا وستضع مولودا قريبا، وتعرف المرأة الكبيرة في السن أنها بلغت مرحلة اليأس بانقطاعه.

وقضت الحكمة الإلهية أن تكون الدورة الشهرية للفتاة كل ثمانية وعشرين يوما، إلا أنه في بعض الأحيان يحدث أن تتأخر الدورة الشهرية عندها إلى أكثر من الوقت المحدد لها، مما يسبب لها قلقا وتخوفا، لكن سرعان ما يزول هذا الفزع بانتظام الدورة الشهرية مرة أخرى.

وينبغي على المرأة إذا ما تكرر تأخر الدورة الشهرية عدة مرات أن تراجع الطبيب فورا، وسنتناول في حديثنا التالي أسباب تأخر الدورة الشهرية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية:-

1-أولى الأسباب المعروفة لتأخر الدورة الشهرية الإجهاد الزائد والتعب، حيث يعد هذا السبب من أكثر الأسباب شيوعا، ويتغلب عليه بتقليل الواجبات المنزلية والفروض اليومية التي تقوم بها المرأة، حتى تعود الدورة الشهرية إلى الانتظام بعد ذلك وإذا ما قللت المرأة من الجهد الذي تبذله ولم تنتظم الدورة، فلابد حينها من مراجعة الطبيب.
2-من أكثر أسباب تأخر الدورة الشهرية شيوعا الحمل بالنسبة للنساء المتزوجات، إذ ينصح الأطباء بمراجعة الطبيب عند تأخر موعد الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي، لتقوم بعمل فحص للحمل فإذا كانت النتائج إيجابية يكون الحمل حينها مؤكدا، وإذا لم يكن كذلك فإن الطبيب يقوم بالفحص اللازم لها.
3-إحدى أهم أسباب الإرهاق الذي يحدث للجسم ويسبب تأخر الدورة الشهرية، ممارسة الرياضة بشكل مفرط وهذا ما يحذر منه الأطباء، لكن ينبغي التنويه هنا على ضرورة ممارسة الرياضة بانتظام واعتدال للحد من السمنة والمحافظة على الوزن المثالي.
4-وكذلك من أسباب تأخر الدورة الشهرية تكيس المبايض المصاحب لأعراض تبدو واضحة في جسم المرأة مثل انتشار الحبوب في مختلف المناطق بالجسم وكذلك نمو شعر غير طبيعي في المناطق غير المرغوب بها.
5-الغذاء الصحي يعزز من إفراز الإستروجين الذي يعمل على حدوث الإباضة، لذلك ينصح الأطباء دائما بالاهتمام بنوعية الغذاء والاعتناء بالوجبات المتكاملة.
6-كذلك فإن من الأسباب العارضة التي نادرا ما تحدث وتسبب تأخرا في الدورة الشهرية إصابة المرأة بأية مرض قبل فترة الإباضة، لكن كما قلنا فإن هذا السبب يعد عارضا من الممكن أن لا يحدث طوال العام.
7-تلعب العوامل النفسية والتوتر والقلق دور كبير في تأخير الدورة الشهرية عن موعدها.
8- من الممكن اللجوء إلى العلاجات الطبيعية لمواجهة هذا الأمر مثل تناول كوب ساخن من الزنجبيل والقرفة مرة واحدة يوميا أو تناول ثمانية أكواب يوميا من الماء لتنظيم الدورة الدموية أو تناول المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك وغيره.
وتعد هذه الاختيارات الثلاث علاجات طبيعية تلجأ المرأة إلى أحدهم لمدة شهر حتى يحدث التحسن وتنتظم الدورة، فإذا لم يحدث الانتظام واستمر تأخر الدورة عن موعدها ينبغي في هذه الحالة مراجعة الطبيب.
9-قد تتسبب بعض الأدوية المستخدمة في تأخير الدورة الشهرية مثل مضادات الاكتئاب أو حبوب منع العمل وينبغي طلب استشارة الطبيب في هذه الحالة.
10-آخر الأسباب المعروفة المؤدية إلى تأخر موعد الدورة الشهرية الرضاعة الطبيعية حيث أن الهرمون المسئول عن الرضاعة الطبيعية يؤدى إلى عدم انتظام الدورة الشهرية ولا تنتظم إلا بعد أن تنتهي فترة الرضاعة ويحدث الفطام.

قدمنا لكم في مقالتنا هذه أسباب تأخر العادة الشهرية عسى أن يكون المحتوى مفيدا لكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *